سبعة استراتيجيات مهمة لتنمية عملك على الإنترنت.

في حال لم تكن تعلم بأن هناك عدد كبير من الشركات التي تسوق لنفس المنتج عبر الأنترنيت، ومنها من يربح الملايين من الدولارات يوميا. فسأخبرك بأن العالم قد تغير، حيث أصبحت التكنولوجيا الحديثة هي من تصنع وتتحكم في هذا النظام الإقتصادي والثقافي العالمي وتؤثر بشكل عميق في اختيارات الأفراد والمجموعات.

إن  إنشاء نشاط تجاري عبر الإنترنت ليس أمرًا سهلاً، وهناك بعض الحقائق الصعبة التي يخبرنا بها SEFIANIWEB و التي يجب عليك معرفتها إن كنت قد قررت البدء في هذا المجال.

أعلم أنني لا أخبرك بأي شيء جديد. أنا أكتب هذا المقال من حاسوبي على طاولة مكتبي من مدينة سيدي سليمان بالمغرب وحينما أقوم بالضغط على كبسة زر نشر، ينتشر مقالي عبر العالم (مثلما يتشر الفيروس التاجي كوفيد – 19). وبعدها يمكنني التعرف بشكل دقيق على معلومات دقيقة تتلعق بالأشخاص الذين قرأوا لي مقالي وكم من الوقت استغرقوه في القراءة والمتصفحات التي جاءوا من خلالها …إلخ.

إذا كان هذا أحد أهدافك، فهناك سبعة أشياء يمكنك القيام بها للحصول على نتائج أفضل من بناء نشاط تجاري عبر الإنترنت أو زيادة وجود عملك عبر الإنترنت.

  • التوقف عن نسخ محتوى الشركات المنافسة لك.

يشتري الزبائن من شركة يعرفونها  ويحبونها ويثقون بها. إنهم لا يشترون من شركة مجهولة. إذا كان المحتوى الذي تنشره عن منتجاتك مأخود من شركة أخرى، فلن يتعرفوا على شخصية شركتك أبدًا. ليس عيبا أن تتعلم من منافسيك، لكن احرص دوما على وضع بصمتك الخاصة على محتواك لكي يستأنس بها الزبناء ويستطيعون تذكرها بسهولة.

  • كن واضحًا بشأن جمهورك من المستهلكين.

حاول أن تفكر بشكل عالمي وليس محلي. فإذا حاولت الوصول إلى العالم كله، فسوف تنجح في الوصول إلى أي شخص، لن تتمكن من مساعدة الأشخاص أينما كانوا إذا لم تكن تتحدث إلى جمهور مستهدف و محدد مسبقا عندك. كلما كنت أكثر تحديدًا مع جمهورك المستهدف ، كلما كان الوقت أسهل للتسويق، وهو ما ما يحفز عملك على النمو في نهاية المطاف. عندما تفعل ذلك، سوف تركز على استراتيجياتك الذاتية. يجب أن تكون علامتك التجارية وخطابك واضحين للغاية.

أصبح الكل يدرك أهمية الموقع الإلكتروني في ترسيخ علامتك التجارية في السوق الداخلية والخارجية، فهو لا يتوقف عن العمل مثل موظف أو مستخدم عندك يعمل بدوام دائم طيلة أيام الأسبوع وبدون أجر. لكن عليك أن تعرف بعض الحقائق عن المواقع الإلأكترونية للشكرات التجارية.

حافظ على موقعك الإلكتروني بسيطًا ونظيفًا. على الرغم من أن WordPress مثلا لديه مجموعة متنوعة من الخيارات للأدوات والمكونات الإضافية، إلا أنك لا تحتاج إليها جميعًا. عندما يزور شخص ما موقعك على الإنترنيت ، يجب ألا يربكه أو يوثره خلال تصفحه له. عندما يتعلق الأمر بعملك، اجعله بسيطًا أيضًا. وبناء حركة مرور سلسة على الويب تتطلب إزالة كل الأشياء التي قد تشتت انتباه الزوار لموقعك كالصور المزكرشة أو موسيقى صاخبة أو نوافد تنبثق بعد كل ثانية…إلخ.

  • لا تعتمد فقط على وسائل التواصل الاجتماعي.

بينما لا يمكنك تجاهل وسائل التواصل الاجتماعي وأهميتها في استقطاب الأشخاص إليك، لا تجعلها إستراتيجيتك الأولى لحركة مرور الزبائن المحتملين إليك. بصريح العبارة هي أنك تريد بناء عملك على منصتك الشخصية، وليس على منصة شخص آخر لأنه سيتفيد منها أكثر منك. حاول أن تحفز الزوار على الإشتراك في قائمة بريدك الإلكتروني ليتفاعلوا معك شخصيًا على منصتك التي هي بيت نشاطك التجاري، وليس فقط على وسائل التواصل الاجتماعي.

  •  التركيز على ما هو أكثر أهمية.

هناك كم هائل من الأشياء التي يمكنك تعلمها عبر الإنترنت. معظم هذه الأشياء ليست مهمة بالنسبة لك الآن. فإذا كنت مبتدئ، فربما لا يجب عليك التعرف على تحسين محركات البحث (SEO). إذا قمت الأشياء التي ذكرتها في البداية وبناء جمهورك بطريقة جيدة ، فسيأتي (SEO) بشكل طبيعي، لذلك من الأفضل قضاء وقتك في الكتابة والإجابة على كل تساؤلات الناس وتعليقاتهم. اجلس وقم بتقييم مكانك في رحلة ريادة الأعمال، والتزم بما يمكنه مساعدتك. لا تقع ضحية لتحميل المعلومات غير المرغوب فيها، لأنها قد تعيق تقدمك. سرعة التنفيذ هي ما يجعلك ناجحًا في العمل.

  • لا تخف من فرض سعر عادل ومعقول.

سيكون من الرائع مساعدة أكبر عدد ممكن من الأشخاص مجانًا، ولكن لديك عائلة تعتني بها وفواتير أنت مجبر على دفعها. إذا أضفت قيمة وساعدت الأشخاص، يجب أن تحصل على سعر عادل مقابل ذلك. تذكر أنك تقوم ببناء عمل ؛ لا يمكن أن تكون شركة إذا لم تجني المال. هناك أشخاص عبر الإنترنت يجب أن يشعروا بالخجل من ما يفعلونه ويفرضونه، ولكنك ستجد ذلك في أي صناعة. طالما أنك تركز على الخدمة وإضافة قيمة إلى حياة زبنائك، فسيكون هناك ما يبرر أسعارك. الخدمات المجانية يمكن أن تكون عملية مؤقتة ضمن استراتيجياتك التسوسيقية لكن لا يمكن أن تكون عملية دائمة طوال السنة لأن ذلك يعني الإفلاس لقدر الله.

  • استمر في التقدم نحو أهدافك.

في النهاية، إذا كنت تريد تحقيق النجاح والتقدم، فعليك أن تحدد الآن أنك ستستمر بغض النظر عن أي شيء. المثابرة هي ما يجعل عملك ينمو. حتى إذا لم تكن قد أجريت العملية التي تريد إجراؤها في هذه المرحلة، فلا يمكنك الاستسلام.

اصبر. يستغرق هذا بعض الوقت من أجل بناءه. من خلال الجهود المركزة، يمكنك بناء نشاط تجاري قوي عبر الإنترنت أو زيادة تواجد أعمالك عبر الإنترنت. استخدم هذه الاستراتيجيات السبع لتحسين جهود البناء الخاصة بك. التحلي بالصبر، وبناء شيء يساعد جمهورك المستهدف. ركز وسوف تفعل ذلك.

تذكر دائما بأننا هنا من أجل مساعدة الناس على التقدم، ذلك مبدأنا في العمل ونحن نفتخر بكل الأشخاص الذين قمنا بمساعدتهم على تحقيق أهدافهم.